Sunday, October 12, 2008

أمات القلب؟


ها أنا ذا

عدت من جديد

لحالة الاحساس بالوحدة

ذهبت للنادي الليلي مع اصدقائي

الكل كان يرقص و يضحك

و لكني لم اسمع صوت الضحك و لا صوت الموسيقا الصاخب

كنت أرى الوحدة في عيونهم

الوحشة و الاحساس بالفراغ العاطفي

-------------------------

سمعت كل منهم يصرخ :

أنا وحيد

أنجدوني

و لكن لا يريد أحد منهم أن يعترف بذلك

يأتي الواحد منهم فيمسك هذا و يلمس هذا

و يحضن هذا و يتغزل بذاك

أهوا إنكار الذات؟؟

إنكار قلب قد مات؟؟

---------------------------

لعلي أهلوس هنا؟؟

هل يجد بعض المثليين السعادة في تلك الحياة الفارغة؟

عبث بلا معنى؟؟

لا حب و لا مشاعر

مجرد شهوانية حيوانية؟؟

هل علي أن اتبع ذلك الاسلوب في الحياة كوني مثليا؟

أن أتحول إلى شخص فارغ من الداخل؟

لا عقل و لا تفكير

مجرد عضو ذكري؟؟

مرت أكثر من 7 أشهر الآن من آخر علاقة لي

هل علي أن أعلن الاستسلام إلى الواقع

الذي يعيشه المثليين في الوطن العربي

و أن أحول نفسي إلى حيوان شهواني في النهاية؟؟

هل أعلن الاستسلام و أرفع العلم الأبيض؟؟

Friday, October 10, 2008

a deep song

this song has been stuck on my head for the last week !!
i don't know why

kamelot's moonlight:

I have never craved the system's sympathy
I get restless of pity smiles
Selfprecaution wouldn't harm my history
If I had the will to wait a little while

You cut the silence like a knife
You know I can't repent for all

Moonlight falling over me
Sail on where the shadows hide
Moonlight crawling down on me
Just like you could not compete with my pride

Compensation for a misconducted life
Is it way to much to ask
Hard to wake up
With your heart and soul deprived
When the morning comes to sink into your lust

You cut the silence like a knife
Like the edge of my last defense
You cut the silence like a knife
You know I won't repent for all

Moonlight falling over me
Sail on where the shadows hide
Moonlight crawling down on me
Just like you could not compete with my pride

Shine on silver
From the sky into the night
Gaia shivers
And I need your leading light

Moonlight falling over me
Sail on where the shadows hide
Moonlight crawling down on me
Just like you could not compete with my pride
Moonlight falling over me
Sail on where the shadows hide
Moonlight crawling down on me
Just like you could not compete with our pride


Saturday, September 27, 2008

مائة و ثمانون ألفا أحيوا الليلة السابعة و العشرون من رمضان في المسجد الكبير


كنت هناك قبل ست ساعات

................

ضمن هؤلاء المائة و الثمانون ألفا

قد يبدو للبعض كأنها نكتة سخيفة

مثلي يقيم الليل؟؟

يصلي و يتهجد؟؟؟

...................

هو تناقض أنا أحتويه لا غيري

...................

أنا تلك النكتة السخيفة

Thursday, September 25, 2008

My favourite band ever !!!





i listen to alot of music , diffrent genres (classic , jazz, metal , pop...etc) , diffrent styles within a genre , i simply love music and i moved from one artist to another searching for a greatest talent of them all .
i love tarja turunen (she falls second) but kamelot with their lead singer khan is my number one muscial talent and my source of inspiration !!
this is a band that combines great and deep lyrics + great guitar talents of youngblood the lead guitarist and the others + the amazing voice talent kkan !
been listening to them play for years and released many great albums and they get better with every album they make!

to kamelot my favourite band :
i salute you !





Friday, September 19, 2008

ليلة ساخنة في الرولا


تعرفت عليه عبر إحدى المواقع

بعث لي برسالة و تبادلنا الارقام

.........

ذهبت إلى شقته و جلست معه

كان شابا وسيما

تحادثنا لبعض الوقت

ثم أردت الذهاب لممارسة الرياضة و لكني أردت تقبيله قبل أن أذهب

و لكن عندما فعلت إنفجرت أحاسيسنا معا

و أخذنا نقبل بعضنا بعضا بشغف كبير

لعل كلانا لم يمارس الجنس لفترة طويلة

ارتمينا على الأرض و نحن نقبل بعضنا بعضا

تطور الوضع بسرعة لم أتوقعها

و هنا تذكرت أني لم أرغب أن أمارس الجنس في رمضان

أوقفت الجنس و قلت له أن كلانا لم يخطط لذلك

و أنني لم أرد للأمر أن يتطور أكثر من ذلك

ودعته و ذهبت إلى النادي لممارسة الرياضة

هنا أشعر بالفخر و النضوج كوني استطعت ان أوقف ما حدث قبل أن يتطور إلى جنس

لم يتبقى الكثير من رمضان على أي حال

ذهب بسرعة

سأعود إلى الكويت بعد ستة أيام لأقضي ما تبقى من رمضان

و بعض أيام العيد مع الأهل

Thursday, September 11, 2008

Friday, September 5, 2008

حقيقة عبر الطاولة


نظرت إليه عبر الطاولة

الرجل الذي تمنيت لقائه من جديد

جلست بيننا فتاتان جميلتان أظن أنهما عاهرتان !!!

غمزت لي إحداهما رغم أننا في رمضان !!

و هنا ضحكت صمتا

ألا تعلم أني مثلي؟

ألا تعلم أنها لو خلعت ملابسها كلها

ووقفت عارية أمامي أنني لن أشعر بشيء؟

أعدت أنظاري و أفكاري إليه عبر الطاولة

نظرت إلى إبتسامته الصفراء

استمعت إلى ضحكته الفارغة

جسد بلا روح

شكل بلا مضمون

ما الذي جذبني إليه ؟؟

هل علي أن أغير إسمي من ملك الخزانة إلى ملك السذاجة؟

لم اليأس و القنوط؟

لماذا أريد الحب الآن؟

مشاعر متداخلة في سمفونية تميل إلى النشاز

شخص مثله لا يناسبني أبدا

لم أتخبط؟

لم لا يكون عندي تحكم بمشاعري؟

لم لا أنضج؟

لعلي مازلت صغيرا على النضوج

أكملت عامي الواحد و العشرون قبل ستة أشهر

سألني أصدقائي عندما كنت أهم بركوب سيارتي راجعا البيت

ما بك؟ لا تبدو بخير؟ هل تريد أحدا أن يذهب معك؟

لم أكن بخير حينها

كنت أشعر بالسخف والسذاجة

شعرت أنني أحمق كبير

عاد الظلام إلى قلبي

في طريق العودة غنت لي عزيزتي تاريا تلك الكلمات :



We used to swim the same moonlight waters
Oceans away from the wakeful day

- My fall will be for you -
My fall will be for you
My love will be in you
If you be the one to cut me
I`ll bleed forever

Scent of the sea before the waking of the world
Brings me to thee
Into the blue memory

- My fall will be for you -
My fall will be for you
My love will be in you
If you be the one to cut me
I will bleed forever

Into the blue memory

A siren from the deep came to me
Sang my name my longing
Still I write my songs about that dream of mine
Worth everything I may ever be

The Child will be born again
That siren carried him to me
First of them true loves
Singing on the shoulders of an angel
Without care for love n` loss

Bring me home or leave me be
My love in the dark heart of the night
I have lost the path before me
The one behind will lead me

Take me
Cure me
Kill me
Bring me home
Every way
Every day
Just another loop in the hangman`s noose

Take me, cure me, kill me, bring me home
Every way, every day
I keep on watching us sleep

Relive the old sin of Adam and Eve
Of you and me
Forgive the adoring beast

Redeem me into childhood
Show me myself without the shell
Like the advent of May
I`ll be there when you say
Time to never hold our love

- My fall will be for you -
My fall will be for you
My love will be in you
You were the one to cut me
So I`ll bleed forever

Thursday, September 4, 2008

موضوع مثير للإهتمام


دخلت في نقاش مع صديق لي يصدف أن يكون مثليا هو الآخر حول المثلية في رمضان, ذلك النقاش أو بالأحرى كانت مجادلة صغيرة (لازلنا أصحاب!) جعلتني أفكر في ذلك الموضوع.
ماذا يعني لي رمضان كوني مثليا؟؟
أعتقد أن الموضوع يرتبط بنوعية أسرة المثلية و تربيتهم له عند الصغر, فكون الأسرة لبرالية مثلا يجعل شهر رمضان كأي شهر آخر في السنة , و لن أستغرب إن لم تصمه تلك الأسرة بالأساس!!
فيكون المثلي المنحدر من هذه الأسرة لبرالي الطبع , قد يصوم و قد لا يصوم و بعضهم يصوم و لا يصلي! و هو أمر أجده مضحكا للغاية!! فالمعروف أنه لا صيام بلا صلاة فالصلاة هي أساس الدين

أما أنا فكوني منحدر من أسرة محافظة فتربيت على الدين منذ صغري , أديت كل العبادات و تعلمت على عادات معينة في رمضان كالامتناع عن الذهاب إلى السينما و قراءة القرآن و قيام الليل و ......الخ

ثم كان ما كان و تقبلت مثليتي و لم تعد مصدر إحراج و إزعاج لي

اما سبب المجادلة فكان الآتي : رأى صديقي أن على المثليين أن يمتنعوا عن ممارسة الجنس طوال شهر رمضان و أنا اختلفت معه بالرأي
رأيت أنه إن كان المثلي مرتبطا بعلاقة جدية مع شريكه أي أن الجنس يأتي من ضمن العلاقة فلا بأس أن يمارسها مع شريكه أسوة بالرجال الغير مثليين مع زوجاتهم

تفهمت وجه نظره بأن المثلية حرام و ذنب عظيم و أن الإثم في رمضان مضاعف فيفضل تجنب ممارسة الجنس في رمضان لتفادي الإثم المضاعف
و هو لم يأت بشيء خاطئ
كلامه صحيح100% فعلا
إختلاف وجهة النظر لا بفسد للود قضية

و لكن هنا السؤال الذي يطرح نفسه
إن كانت المثلية ذنبا عظيما
فأنا لم أختر أن أكون مثليا
فما هو ذنبي إذا؟؟
أريد آراء الجميع
شكرا

Monday, September 1, 2008


رمضان كريم
كل عام و انتم بخير


قررت عدم الذهاب للسينما او ممارسة الجنس في هذا الشهر الفضيل
ولكن سأكثر من العادة السرية لأعمل نوعا من التوازن
لول

Saturday, August 30, 2008

ليلة حمراء في ناد ليلي


تعرفت على مجموعة ظريفة من المثليين المحترمين.......
أصبحوا أصدقائي الجدد و أنا سعيد معهم رغم أني تعرفت عليهم منذ وقت قصير جدا.لعلي يائس؟
أولهم والذي عرفني على المجموعة كان مواطنا .. طيب و خلوق أحببته حبا طاهرا غير جنسي و أعجبتني شخصيته و طريقته بالتفكير كثيرا و الآخر لبناني ظريف أنجذبت له كثيرا في البداية لكني نجحت في هزيمة شهوتي و غيرت نظرتي له إلى صديق .
النتيجة : 1 العقل-10000000الشهوة !
لا بأس بتلك النتيجة كونها بداية جيدة لشخص نوى بداية جديدة لنفسه.
و كان في المجموعة أيضا تونسي مضحك و ناعم قليلا , لم افهم عشقه لفيكتوريا بيكهام و تقليده للهجتها البريطانية لكنه كان مسليا و ممتعا كصحبة.
تلاقينا عدة مرات في ذلك الاسبوع ثم قررنا الذهاب إلى ناد ليلي معروف بكثرة تواجد المثليين فيه
كانت تلك ثاني مرة أذهب بها إلى ناد ليلي فلم أكن خجولا .
رقصت بلامبالاة , رقصت الهم و الضجر بعيدا عني .
و ضحكت و جلست مع أصدقائي و قضيت وقتا رائعا.
أحضر صديقي اللبناني مواطنا آخر معنا في المجموعة كان وسيما و هنا خسر عقلي خسارة كبيرة أمام شهوتي.
أردته لي , كان وسيما للغاية تحرش به الرجال قبل النساء في تلك الليلة, و لكني لم أرد في نفس الوقت أن اخسر صديقي اللبناني.
ذهب هو ليشرب و جلست مع صديقه الوسيم , تحادثنا لبعض الوقت , أراني صور له وهو بالزي التقليدي و أريته صوري أنا كذلك.
قال لي أنه يحب المسلسلات الكويتية القديمة , قال لي أنه من برج العقرب و كوني من برج الحوت
فإننا متماثلان.
نسيت أن أخبركم عن ابتسامته ......
كان قلبي مظلما قبل أن يبتسم و لكنه أضاء قلبي بابتسامته, لعل هذا الوصف يختصر ما حدث.
ذهبنا و رقصنا معا ثم أصبح المكان مزدحما فتلاصقت اجسادنا في تلك اللحظة فلم أملك إلا أن احتضنته و وضعت يدي على جسمه النحيل (لعله ذكرني بشخص ما؟) و لصق بي هو الآخر.
أردت تقبيله لكني خجلت كالعادة , ابتعدت عنه و رجعنا إلى المجموعة........
رقصنا و ضحكنا إلى ساعات الصباح الأولى ثم رجع كل منا إلى بيته.
أردت إخراجه من عقلي و لكني فشلت........
و ها أنذا أكتب عنه في مدونتي.
أتمنى لقائه من جديد رغم أني لا أعرف ما العمل مع صديقي اللبناني الذي باح لي باعجابه به كذلك.
ملاحظة : بانتظار عودتك من الشام
:)

بوقتادة و بونبيل 5





عدنا إلى الشارقة من جديد


التاريخ : 23/8

Saturday, August 23, 2008

Monday, August 11, 2008

Saturday, August 2, 2008

An oasis




An oasis i seek
in the arms of a man

a remedy to ease a troubled soul

an attempt to create a private heaven
in an unperfect world

a chance to aim at happiness , do
i dare to be bold?

i hope and i hope and again i hope
yet fate sometimes can make me a fool !

speechless and spineless i sometimes become

speechless and spineless sometimes i am

sometimes i recall

what's the point of it all?

ascending to the great fall?

Friday, July 25, 2008

a harsh reality


the man in the picture........ i have this feeling that i'll end up just like him in the future.......
i was requested by a friend who happens to be a blogger to publish this post as a support for our dear friend Dr. mohammad who is struggling with his parents after they found out that he's gay.
what happened to him is a harsh reminder that our people are not ready for us , our society does not tolerate homosexuality in any way or form.
i think that it will take at least two generations for things to turn around for us (60 years approximately).
do not despair , life is still good (at least they're not hunting us down and killing us like iran which is a major progress in my view)
what happened to him made me think about it all, what would happen to me if my family finds out that i'm gay?
i know for sure that my father will be very angry and will probably try to beat me up (lol) , my mother hates homosexuals as she works in some hotline social helping center where people call and ask for help if they have social , Psychological problems.
she had many phone calls that related to homosexuality and she stated many times that she saw a homosexual on the street and that she felt disgusted , that homosexuality is an obamination (she's religious yeah) , that homsexuals are insects...etc (you name it i heard it)
well , it would a great shocker if she finds out that her loving son is one of the insects , i just know what her reaction will be like as my family will most probably kick me out of the house
i hate being a lying hypocrite but i can never come out , i don't think i can live a lonely life without my family (men are just shallow and not that dependable i'm afraid!)
i'm greedy , i'll attempt to have it all ! that's my plan ! a normal heteresexual life on the outside (i'll have to get married eventually) and a secret gay life in the closet.
for i am king of the closet.

this is his post :

I need help
Since my parents knew about my homosexuality, their behavior never return to normal; they never sleep or eat well, they are not socially active as they use to be!My mother constantly cries, & I see sadness & disappointing in my father's eyesAll what I'm looking for is any parents for a homosexual son or daughter (not necessarily accepting homosexuality) able to contact with my parents to tell them that it is not the end of the world that I'm homosexual!!!& it is not their guilt that I'm gay!!!I think when parents contact with parents (with same Crisis) they will give support & understanding to each otherPlease any one could help me in finding these parents contact me on my email: gayinjordan@hotmail.comOr write a comment under this post
Note: It is better if the mother can speak Arabic

Thursday, July 24, 2008

فجرية


همس ناطقا كلمات قد فاضت ولعا في لياليها

في عمق القلب ترسو فترقى في الروح معانيها

ما كان للفؤاد إلا أن ينفطر
ما كان باليد حيلة

ها قد رميت نفسي في أحضان الرجال
فهل وجدت لك مثيلا؟

-----------------------------------

تبا لحب لم يأتي
تبا لحالي المؤسي
تبا لحياة فارغة
أمشي و قلبي يهذي

-----------------

Tuesday, June 24, 2008

فراغ القدر

ملل في المساء..... ملل في الروح
أيها القلب لا تنوح

هل التفاهة أصبحت جزءا مني؟
لا تسمعني حلو الكلام ... إليك عني

جالس بلا صديق
الوحدة صديقتي
الفراغ خليلي
الضجر شريكي

سأخرج الليلة لأهيم لوحدي
هربت من سجن إلى سجن
هل أخذت القفص معي من البداية و أنا لا أدري؟

أردت راحة البال
فانتهى بي الأمر إلى السعال !
لا محال

جالس ها أنا
ارى ساعات الزمن تمشي هاهنا
في غرفتي حيث اكون

أين الدفء في القلب؟
أين نار الروح؟
أيها القلب لا تنوح
فلا ذنب لك
أرجوك لا تبوح

Thursday, June 19, 2008

لا همس في الظلام


كان لقاء وداعيا عاديا

كاد أن يكون باردا

لكنه رفض ان يكون كذلك

أخذ بيده و ذهبا إلى الظلام

همس له

............................

سأشتاق إليك

سأعود إلى الكويت و سأغيب عن الإمارات لعدة أشهر

لن أراك لفترة طويلة

.............................

لا بأس تروح و ترجع بالسلامة ان شاء الله

.............................

لحظة صمت
.............................

نظر إليه و لم يستطع مقاومة مشاعره التي لطالما أدفئت قلبه

حاول تقبيله

رفض الآخر القبلة بأدب بأن احتضنه و جعله يقبل رقبته

إذا لا مزيد من الكنافة :)

.............................

احتضنه بدفئ و اغمض عينيه

رغب بأن تكون هذه اللحظة

أبدية

و لكنها لم تكن كذلك
.............................

و فجأة أضيئت الأنوار

مات الظلام

صعقا حيث ان الظلام كان لهما وحدهما

أضيئت الأنوار كأنها كانت فيلما سينمائيا يحوز على إعجاب النقاد

أو مسرحية مبدعة انتهى فصل مهم لا ينسى منها

توقف الهمس في الظلام

ذعرا و غادر كل منهما على حدة إلى المخرج الخلفي

وقف الجمهور و صفق طويلا

انتهى ما كان

......................





لك الورود

لك الحب و الاحترام

لك مكان في قلبي

إلى الأبد

شكرا لك

Wednesday, June 4, 2008

عذرا

نظرا لانشغالي بالامتحانات النهائية و سفري لم اتمكن من الجلوس و الكتابة في مدونتي
لقد انتهيت من كتابة تحليلي لشخصية تلك الدكتورة البلهاء منذ فترة و لكني بعد ان تريثت قليلا قررت ان لا انزل إلى مستواها الوضيع و ان اكتب عنها و اعطيها اكثر من حقها.
النهاية

Monday, May 5, 2008

a poem to the fallen


the falling fool ! he fell from grace
he laid and lied in the dark
he knew that he couldn't keep his pace
he just realized that he lost his spark

oh i wonder do i wonder? when shall i arise ?
i opened the box today
the sexy red underwear still smells nice
smells of you :)
i am over you my first love , how we drifted apart
but when i opened it , i stood there for a few minutes
remembering the good yet old times
your warmth , your memory is dear to my heart

i took a deep breath and went to the movies alone , again
the fool chases men once again !
the optimistic fool strikes again !